من بوادر التغيير إلى الأفضل والإصلاح الإداري المبشرة (صور)

قبل سبع سنوات من اليوم زرت مركز الحالة المدنية بمقاطعة لكصر ازلت أتذكر الأسلوب الغير مقبول الذي استقبلت به أنا وجل المراجعين معي ، وصباح اليوم الجمعة 10سبتمبر2021م دخلت نفس المركز بغية تجديد جوازي وعند مدخل المبنى قابلنا مكتب استقبال يجلس عليه شاب بشوش حسن الخلق يبتسم للجميع وسألنا عن مهمتنا وكنا عشرات من المراجعين وبدأ في تنفيذ طلباتنا وتوجيه بعضنا إلى المكاتب المعنية بمهمته .

كانت المفاجئة عندماسلمني ورقة موجهة إلى الخزينة لدفع الرسوم العادية تحمل توقيعه ووظيفته فإذابه رئيس المركز فاستبشرت كثيرا .

وبعد انتهاء مهمتي في المركز وكنت أتابعه طيلة الوقت الذي قضيته هناك وهويستقبل المراجعين ويصلح الأجهزة ويتفقد المكاتب وأنا أستغرب من جلوسه على مكتب عاد في مدخل المبنى والجو حار جدا ومكتبه مؤثث بأثاث مكتبي راق ومكيف تكييف جيد ، مررت عليه ووجدته في نفس المكان وبنفس الصورة فشكرته وهنأتته واستأذنته في أخذ صورة منه ، وسألت هناك عن إسمه فإذا هو السيد : الحضرامي محمد الأمين إنَّ. الشيخ أحمد.

فهذا النوع من المسؤولين يجب تشجيعه والإشادة به ليكون قدوة للآخرين .

من كل هذا أهنئ فخامة رئيس الجمهورية السيد : محمد ولد الشيخ الغزواني ، وأهنئ المواطن الموريتاني على هذا الأسلوب الجديد من التعاطي الإداري مع المراجعين .