مالي تنهي مشاركتها العسكرية والمدنية في مجموعة G5

أعلنت جمهورية "مالي"، أن رئيس الأركان العامة للجيش، الجنرال عمر جارا، أبلغ قائد القوات المشتركة لمجموعة G5 الساحل، بانتهاء اشتراك عناصر القوات المسلحة المالية في العمليات العسكرية المشتركة لمجموعة الساحل G5، اعتبارًا من 30 يونيو 2022. 

 

وأرجعت مالي قرارها إلى ما وصفته بـ"دخل فرنسا في شؤون إدارة المجموعة".

 

وأعلنت مالي أيضا أنه سيتم سحب الموظفين الماليين رسميًا من جميع هيئات مجموعة الساحل الخمس "G5" اعتبارًا من 30 يونيو 2022.