من باب الحقيقة ......بقلم / د.محمد الأمين شامخ

من باب الحقيقة :

تعتبر اللفتة التي تمت مؤخرا علي السيدتين اللتين وضعتا توائم في مدينتي، أطار وكيهيدي، وفي الوقت المناسب من طرف مندوبية تآزر مشكورة، لفتة إنسانية شجاعة وغير مسبوقة، حازت دعم وتأييد الرأي العام بمختلف مشاربه وبعثت الأمل لدي المواطنين، وأكثر من ذلك، وهذا هو الأهم بالنسبة لي، برهنت علي حضور ومتابعة دقيقة لمشاكل وهموم المواطنين، لم تكن معهودة، وأعتقد أن ما قامت به يدخل في صميم أهداف ومقاصد برنامج "تعهداتي" ، أضف إلي ذلك الحيوية والنشاط التي ميزت عمل الحكومة والمندوبية بشكل عام في الفترة الأخيرة مع التركيز علي الأولويات في تنفيذ البرامج، وإبراز حجم الإنجازات التي تمت وهو ما كان ناقصا في المراحل السابقة .

وباعتبار الأهمية البالغة للدور الذي تقوم به القطاعات الحكومية المختلفة ومندوبية تآزر خصوصا في تنفيذ برنامج "تعهداتي" لفخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، ونظرا لمحدودية الفترة الزمنية المتبقية من المأمورية الأولي لسيادته، فإننا نتمنى علي هذه القطاعات الحكومية، بما فيها هذه المندوبية الوليدة، مواصلة الجهود بل ومضاعفتها حتى يتسنى تحقيق الإنصاف وإزالة الغبن والتهميش...، وهي أمور رغم صعوبتها قابلة للتحقق في ظل تصميم وإرادة رئيس الجمهورية لتنفيذ برنامجه الانتخابي الذي قدمه للشعب.

د. محمد الأمين شامخ

أستاذ جامعي