مجموعة الساحل تناقش جاهزية وحداتها العسكرية

يبدأ وزراء دفاع الدول الأعضاء في مجموعة الخمس في الساحل، غدا الخميس بالعاصمة النيجيرية نيامي، اجتماعا لمناقشة جملة من المواضيع التي أعدها الخبراء أمس الثلاثاء.

وبحسب ما أعلن عنه فسيتم خلال هذا الإجتماع مناقشة قضايا من بينها مستوى جاهزية الوحدات العسكرية المشاركة في مجموعة دول الساحل الخمس، إضافة إلى مساهمة الدول الأعضاء في كلية الدفاع لهذه المجموعة.

وسيناقش الاجتماع تقارير لجنة الدفاع والأمن التي ستجتمع اليوم الأربعاء بنيامي

وأعلنت مالي شهر مايو الماضي انسحابها من مجموعة دول الساحل الخمس، ومن قوّتها العسكرية لمكافحة الإرهاب احتجاجا على رفض توليها رئاسة هذه المنظمة الإقليمية التي تضم موريتانيا وتشاد وبوركينا فاسو والنيجر.

وتشكّلت مجموعة دول الساحل الخمس في العام 2014 فيما أطلقت قوّتها لمكافحة المسلحين في المنطقة في العام 2017.

وجاء انسحاب مالي من مجموعة الساحل في ظل الأزمة الدبلوماسية مع فرنسا، التي وصلت حد القطيعة واتهام المجلس العسكري المالي فرنسا ب”السعي إلى تقسيم الماليين”.