أنباء دولية
خمسين تعيينا في مجلس الوزراء اليوم الخميس
السبت, 30 مايو 2020 20:56

 

 وزير الداخلية الموريتاني، محمد سالم ولد مرزوق في سيلبابي

أجرى مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي، اليوم الخميس، ما يقارب خمسين تعييناً داخل أروقة وزارة الداخلية واللامركزية، شملت عدداً كبيراً من إدارات الوزارة والمكلفين بالمهام والمستشارين.

وجاءت هذه التعيينات على النحو التالي:

الإدارة المركزية

المكلفون بمهام

مكلف بمهمة / اللجنة الوطنية للانتخابات السيد محمد الهادي واكي ادياكانا، إداري

مكلف بمهمة / الحالة المدنية السيد عبد الله ولد محمد محمود، إداري

مكلف بمهمة السيد الشيخ محمدو ولد انجاي، موظف بوزارة الداخلية

مكلف بمهمة السيد محمد يسلم ولد ادليل، موظف بوزارة الداخلية

مكلف بمهمة السيد سيدي محمد ولد محمد يسلم، موظف بوزارة الداخلية

مكلف بمهمة السيد اديالو أمار آمادو، إداري

مكلف بمهمة السيد سيدي محمد ولد يحي، موظف بوزارة الداخلية

مكلف بمهمة السيد اديالو أمادو صامبا، إداري

مكلف بمهمة السيد محمد يحي ولد سعيد، دكتور في القانون

مكلف بمهمة السيد ملاي إدريس ولد اكيك، مهندس

مكلف بمهمة السيد أحمد ولد محمد ولد سيد أحمد، اقتصادي

المستشارون الفنيون

مستشار مكلف بالقضايا القانونية د/ سيدي محمد ولد بيدي، قانوني

مستشار مكلف بترقية الديمقراطية والمجتمع المدني السيد عبد الله ولد الشيخ أحمد، إداري

مستشار مكلف بالتكوين والاتصال السيد الشيخ ولد امحيميد ،موظف بوزارة الداخلية

مستشار مكلف بالأمن والهجرة Ã‚ واللاجئين السيد محمد المصطفى ولد محمد فال، Ã‚ إداري

مستشار مكلف بعصرنة Ã‚ العمل الإقليمي السيد عبدول اشرف، دكتور دولة في التنمية الجهوية وخبير سياسات التنمية المحلية.

مستشار مكلف باللامركزية وترقية التنمية المحلية السيد وان بيران، أستاذ/باحث

مستشار مكلف بالشؤون العقارية السيد عبد الرحمن ولد خطري إداري

مستشار مكلف بالشؤون الاقتصادية السيد سييدي سيسى موظف بوزارة الداخلية

مستشار مكلف بالعلاقات مع مجلس وزراء الداخلية العرب السيد محمد الحسن ولد محمد سعد إداري

مستشار فني السيدة زينب بنت عبد الله ولد مسعود، إدارية

المفتشية الداخلية

مفتش مكلف بالإدارة المركزية السيد الطيب ولد الطاهر، إداري مساعد

مفتش مكلف بالإدارة الإقليمية السيد بابا ولد مولاي أشريف، إداري

مفتش مكلف بالإدارة الإقليمية السيد العالم ولد عبد الله، قانوني

مفتشة مكلفة بالمجموعات الإقليمية السيدة صاره بنت عبد الله، إدارية

مفتشة مكلفة بالمجموعات الإقليمية السيدة رقيه بنت عبد الله إدارية

مفتش مكلف بالأمن المدني وتسيير الأزمات السيد إسلم ولد محمدي مفتش رئيسي بالحماية المدنية

الملحقون بالديوان:

ملحق بالديوان السيد أبو بكر إبراهيم ماكريكا، موظف بوزارة الداخلية

المندوبية العامة للأمن المدني وتسيير الأزمات

المندوب العام السيد ختار ولد محمد امبارك ولد امبده،لواء بالحرس الوطني

المندوب العام المساعد السيد اعلي ولد محمد سالم، موظف بوزارة الداخلية

مديرالتخطيط وتنسيق الإغاثة السيد محمد عبد الله ولد محمد المصطفى، مفتش بالحماية المدنية

المديرية العامة للإدارة الإقليمية؛

المدير العام السيد زايد الأذان ولد فال أمو ولد عبد الله ، إداري

المدير العام المساعد السيد محمد الحسن ولد احمدنا ، موظف بوزارة الداخلية

مدير تحسين الخبرة والاتصالات الإدارية السيد عبد الله ولد محمد عبد الرحمن، إداري

المديرية العامة للمجموعات الإقليمية

مدير المشروعية والدعم والإرشاد السيد الشيخ أحمد ولد محمد محمود، إداري

مدير التخطيط والتنمية المحلية والتكوين المستمر السيد ماسينا محمدن، إداري مساعد

المدير العام للصياغة والشؤون السياسة والحريات العامة

المدير العام ماحي ولد حامد إداري

المدير العام المساعد السيد محمد ولد سيدي عبد الله موظف بوزارة الداخلية

مديرة الصياغة السيدة بوبه لعزيره بنت بولي إدارية

مديرة الحريات العامة السيدة أم كلتوم بنت خطراتي، إدارية

المديرية العامة لنظم المعلومات والاتصال

المدير العام السيد محمد ولد انتيليت، مهندس معلوماتية

المدير العام المساعد السيد محمد ولد محمد الأمين، مهندس معلوماتية

مدير الشبكات المعلوماتية والاتصال السيد محمد الأمين والمامي ولد سعيد، مهندس معلوماتية

مدير التجهيزات والصيانة إبراهيم ولد ألمين مهندس معلوماتية

مركز التوثيق والبحث الإداري

المدير السيد محمد الأمين ولد محمد عبد الله موظف بوزارة الداخلية

المدير المساعد السيد محمد المختار ولد دحود إداري

هجوم النيجر الدامي يؤجل قمة دول الساحل مع فرنسا
الخميس, 12 ديسمبر 2019 13:58

أعلنت الرئاسة الفرنسية الإليزيه ليل الأربعاء/ الخميس أنّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أرجأ، بالاتّفاق مع نظيره النيجري محمدو إيسوفو، إلى مطلع العام 2020 قمّة كان مقرّراً أن تستضيفها فرنسا في 16ديسمبر الجاري لقادة دول مجموعة الساحل الأفريقي الخمس وذلك بسبب هجوم “جهادي” أوقع عشرات القتلى في النيجر الثلاثاء.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان إنّه غداة الهجوم “الجهادي” الذي استهدف معسكراً في إيناتيس في غرب النيجر وأسفر عن مقتل أكثر من 70 عسكرياً نيجرياً، أجرى ماكرون مساء الأربعاء اتصالاً هاتفياً بإيسوفو اتّفقا خلاله على أن “يقترحا على نظرائهما أن تؤجّل إلى مطلع عام 2020 القمّة المقرّر عقدها في فرنسا والمخصّصة لعملية برخان وللقوة المشتركة لمجموعة دول الساحل الخمس.

وكان هجوم استهدف ليل الثلاثاء/ الأربعاء معسكرا للجيش النيجري في قرية ايناتيس على الحدود المالية قدأسفرعن 70 قتيلا ، وفق ما أفادت مصدرأمنية نيجرية لصحراء ميديا أمس الاربعاء.

وقالت مصادر محلية لصحراء ميدياإن المعسكر تمت السيطرة من طرف جماعات إسلامية مسلحة، ولا يزال العشرات في عداد المفقودين.

صحراء ميديا

أسماء حكومة السودان.. حمدوك لرئاسة الوزراء ومقرب من أوباما للخارجية
الجمعة, 09 أغسطس 2019 10:59

 

    المحاصصة تفرض نفسها على فرقاء السودان (رويترز)المحاصصة تفرض نفسها على فرقاء السودان (رويترز)

الجزيرة نت

 

شهدت الساحة السياسية السودانية حراكا كثيفا على كافة الجبهات بعيد التوقيع بالأحرف الأولى على الوثيقة الدستورية بين المجلس العسكري والجبهة الثورية، الجزيرة نت تواصلت مع مصادر عديدة لاستكشاف الخريطة السياسية وأبرز نجوم المرحلة المقبلة.

حمدوك الأوفر حظا طبقا لمصادر قريبة من صناعة الأحداث في قوى إعلان الحرية والتغيير  تحدثت للجزيرة نت فإن الدكتور عبد الله حمدوك لا يزال الأوفر حظا لرئاسة مجلس الوزراء.

وقد حاولت بعض القوى السياسية إزاحته بذريعة أنه ليس من صناع الثورة، ولم يدفع أي أثمان سياسية في مقاومة النظام السابق، بل كان الأقرب إليه في مرحلة ما لدرجة ترشيحه من قبل الرئيس السابق عمر البشير لمنصب وزير المالية في حكومة معتز موسى الأخيرة.

ورغم أن حمدوك كان قد اعتذر فإنه مجرد أن يكون الرجل من ضمن خيارات البشير فقد وفر لخصومه تسجيل نقاط ضده، ومع ذلك فإنه لا يزال يتمتع بثقة أربعة مكونات من خمس كتل أساسية في الحرية والتغيير.

ولا تقف ضد حمدوك في قوى التغيير سوى كتلة نداء السودان، التي حاولت تقديم رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير، خاصة بعد ارتفاع شعبيته عقب خطابه الحماسي المصحوب بدموع مدرة للعواطف مع تمتعه بتاريخ نضالي طويل.

كما تم طرح اسم الدكتور إبراهيم الأمين نائب رئيس حزب الأمة همسا، فقد كان من أبرز مفاوضي الحرية والتغيير في جولات التفاوض مع المجلس العسكري، إلا أن النص الواضح على أن مجلس الوزراء يكون من كفاءات مستقلة صعب من مهمة الدقير والأمين.

وطبقا لعدد من المصادر فإن انتماء حمدوك لمنطقة جنوب كردفان وابتعاده عن النشاط السياسي عبر الواجهات الحزبية بجانب علاقاته الدولية حسم المنصب، ما لم تجد أي مفاجآت.

عبدالله حمدوك الأوفر حظا لمنصب رئيس الوزراء (الجزيرة) عبدالله حمدوك الأوفر حظا لمنصب رئيس الوزراء (الجزيرة)

مجلس الوزراء أما المرشحون لمجلس الوزراء، فقد أكدت مصادر مطلعة للجزيرة نت أن قوى الحرية والتغيير ستقدم قائمة من ستين اسما لرئيس الوزراء بحيث يكون أمامه ثلاث شخصيات بالترتيب لكل وزارة.

ووفقا للمصادر فإن المرشح الأوفر حظا لوزارة الخارجية سيكون عمر قمر الدين المقيم في الولايات المتحدة، والمقرب من دوائر صنع القرار خاصة في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

وكان قمر الدين أحد الوجوه الناشطة في منظمة كفاية الأميركية التي لعبت دورا في التنبيه لما يجري في دارفور إبان الحرب الأهلية.

كما يبرز في ترشيحات حقيبة الخارجية اسم الدكتور نزار عبد القادر صالح رئيس إحدى المنظمات الحقوقية في جنيف، وهو يحظى بدعم من حزب الأمة.

أما في وزارة العدل، فقد تصدر القائمة سيف الدولة حمدنا الله، وهو قاض سابق مقيم في الدوحة، واشتهر بكتاباته النقدية ضد النظام السابق، كما حملت القائمة ذاتها اسم محمد الحافظ بجانب الدكتورة ابتسام سنهوري التي كانت عضوا فاعلا في اللجنة الفنية التي تولت صياغة الوثيقة الدستورية.

وتعمل سنهوري أستاذة للقانون بجامعة الخرطوم، ولم يستبعد مصدر آخر الدفع بالسيدة سنهوري لمجلس السيادة في إطار المحاصصة العمرية.

أما المرشح لمنصب النائب العام، فيبدو أنه القاضي السابق مولانا إسماعيل التاج، وهو أحد وجوه الثورة وعرف بنقده الشديد لسير العدالة في انتهاكات حقوق الإنسان خلال الحراك الثوري، كما عمل بعدد من المنظمات الدولية خارج السودان، وتنافسه على المقعد ذاته سامية الهاشمي وهي ناشطة نسوية يسارية، متزوجة من أحد أقطاب حزب الأمة.

وينافس على حقيبة المالية عدد من الأسماء من بينها الدكتور إبراهيم البدوي، وهو اقتصادي عمل في عدد من المؤسسات المالية والنقدية بواشنطن، والدكتور صديق امبدة الأقرب لدوائر حزب الأمة.

مجلس السيادة حتى قبل 48 ساعة كانت قائمة أعضاء مجلس السيادة تشهد استقرارا، لا تختلف القائمة عن التي ذكرت في تقرير سابق للجزيرة نت، حيث جاءت الترشيحات من الكتل السياسية الخمس وراعت الكتل تمثيل أقاليم السودان الخمسة.

فمن الغرب دفع تجمع المهنيين بطه عثمان إسحاق المنحدر من دارفور، في حين دفعت الكتلة الاتحادية ببابكر فيصل ممثلا للشمالية الكبرى، أما كتلة تجمع القوى المدنية فقد سمت البروفسور فدوى عبد الرحمن طه لتمثيل وسط السودان وكتلة المرأة، لكن ربما تستبدل بالدكتورة ابتسام سنهوري باعتبارها تمثل أيضا الأجيال الشابة.

وقدمت كتلة الإجماع الوطني الدكتور صديق تاور ممثلا لمنطقة الجنوب الجديد، حيث ينحدر من جبال النوبة ويعتبر من عناصر حزب البعث العربي التي اهتمت بالكتابة والبحث العلمي.

وما زالت كتلة نداء السودان تفاضل بين عدد من الخيارات، التي من المتوقع أن تمثل منطقة شرق السودان، ومن بينها الدكتور حسن شيخ إدريس وهو كادر سابق بحزب الأمة، لكن ليس مستبعدا تقديم شخصية ذات ولاء للجبهة الثورية في إطار مساومة جديدة تبحث عن توافق معها.

كما تقتضي المساومة استبدال ممثل تجمع المهنيين طه عثمان إسحاق بممثل قريب للجبهة الثورية حسب تفاهمات أديس أبابا غير المكتوبة والمتوافق عليه ضمنا بين وفد الحرية والتغيير وقادة الجبهة الثورية.

ويبرز اسم البروفسور موسى آدم عبد الجليل أستاذ علم الاجتماع بجامعة الخرطوم، كما طرح استبدال بابكر فيصل بمحمد علي طه الملك المقيم في هولندا، ولم يتم التأكد إن كان يحوز جنسية أجنبية أو أن بمقدوره التنازل عنها حتى يجد مقعدا في مجلس السيادة الذي نصت الوثيقة الدستورية على منع ازدواج الجنسية بين أعضائه.

صور للمفاوضات بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير (الجزيرة) صور للمفاوضات بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير (الجزيرة)

الجبهة العسكرية لا تبدو الجبهة العسكرية بعيدة عن إعادة الانتشار وفق المصطلح العسكري، فقد تحدثت الجزيرة نت إلى عدد من المصادر من بينها مصدر رفيع في القوات المسلحة، قال إن المرحلة الجديدة اقتضت تغييرا أساسيا في نظام القوات المسلحة، حيث أعيد منصب القائد العام وتولاه بالفعل الفريق أول عبد الفتاح البرهان الذي يبدو أنه تحسب لانتقاص سلطته السياسية عبر اتفاق المشاركة مع الحرية والتغيير فعاد متحصنا بالقوات المسلحة.

كما اقتضى الترتيب الجديد إخراج القوات المسلحة بالكامل من ولاية وزارة الدفاع إلى قبضة الفريق البرهان، ولم تقف الترتيبات عند هذا الحد، فمن المتوقع أن يغادر اثنان من المجلس العسكري مقعديهما، حيث سيكون أولهما وزيرا للدفاع، في حين سيكلف الثاني بمهمة رئيس هيئة الأركان العامة.

ولكن على ما يبدو أن هناك لاعبا جديدا يزاحم الاثنين دفع به الفريق محمد حمدان دقلو (حميدتي)، حيث أعاد للخدمة اللواء عباس عبد العزيز أول قائد للدعم السريع، وتمت ترقيته إلى رتبة فريق أول تمهيدا لتعيينه وزيرا للدفاع، ليصبح منافسا للفريق ياسر العطا الذي يعتبر الأقرب للمنصب.

كما يبدو أن الفريق شمس الدين كباشي سيحتل منصب رئيس هيئة الأركان العامة، إلا إذا اقتضت المعادلة السياسية إبقاءه باعتباره ينحدر من منطقة جبال النوبة.

عشرة أيام تفصلنا عن إعلان الحكومة الانتقالية الجديدة، لكنها كافية أيضا لأحداث من الحراك على المسرح السياسي المنصوب فوق رمال متحركة، وسيتغير الملعب قليلا إذا ما جرت توافقات جديدة بين الجبهة الثورية وتحالف الحرية والتغيير، مع الأخذ بعين الاعتبار للضغوط المتصاعدة بشأن تمثيل أكبر للثوار الذين صنعوا الثورة ولم يحصدوا من الثمرات إلا القليل.alt

المصدر : الجزيرة قبل ساعة  استمع   حجم الخط    طباعة           المحاصصة تفرض نفسها على فرقاء السودان (رويترز)المحاصصة تفرض نفسها على فرقاء السودان (رويترز)

الجزيرة نت

 

شهدت الساحة السياسية السودانية حراكا كثيفا على كافة الجبهات بعيد التوقيع بالأحرف الأولى على الوثيقة الدستورية بين المجلس العسكري والجبهة الثورية، الجزيرة نت تواصلت مع مصادر عديدة لاستكشاف الخريطة السياسية وأبرز نجوم المرحلة المقبلة.

حمدوك الأوفر حظا طبقا لمصادر قريبة من صناعة الأحداث في قوى إعلان الحرية والتغيير  تحدثت للجزيرة نت فإن الدكتور عبد الله حمدوك لا يزال الأوفر حظا لرئاسة مجلس الوزراء.

وقد حاولت بعض القوى السياسية إزاحته بذريعة أنه ليس من صناع الثورة، ولم يدفع أي أثمان سياسية في مقاومة النظام السابق، بل كان الأقرب إليه في مرحلة ما لدرجة ترشيحه من قبل الرئيس السابق عمر البشير لمنصب وزير المالية في حكومة معتز موسى الأخيرة.

ورغم أن حمدوك كان قد اعتذر فإنه مجرد أن يكون الرجل من ضمن خيارات البشير فقد وفر لخصومه تسجيل نقاط ضده، ومع ذلك فإنه لا يزال يتمتع بثقة أربعة مكونات من خمس كتل أساسية في الحرية والتغيير.

ولا تقف ضد حمدوك في قوى التغيير سوى كتلة نداء السودان، التي حاولت تقديم رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير، خاصة بعد ارتفاع شعبيته عقب خطابه الحماسي المصحوب بدموع مدرة للعواطف مع تمتعه بتاريخ نضالي طويل.

كما تم طرح اسم الدكتور إبراهيم الأمين نائب رئيس حزب الأمة همسا، فقد كان من أبرز مفاوضي الحرية والتغيير في جولات التفاوض مع المجلس العسكري، إلا أن النص الواضح على أن مجلس الوزراء يكون من كفاءات مستقلة صعب من مهمة الدقير والأمين.

وطبقا لعدد من المصادر فإن انتماء حمدوك لمنطقة جنوب كردفان وابتعاده عن النشاط السياسي عبر الواجهات الحزبية بجانب علاقاته الدولية حسم المنصب، ما لم تجد أي مفاجآت.

عبدالله حمدوك الأوفر حظا لمنصب رئيس الوزراء (الجزيرة) عبدالله حمدوك الأوفر حظا لمنصب رئيس الوزراء (الجزيرة)

مجلس الوزراء أما المرشحون لمجلس الوزراء، فقد أكدت مصادر مطلعة للجزيرة نت أن قوى الحرية والتغيير ستقدم قائمة من ستين اسما لرئيس الوزراء بحيث يكون أمامه ثلاث شخصيات بالترتيب لكل وزارة.

ووفقا للمصادر فإن المرشح الأوفر حظا لوزارة الخارجية سيكون عمر قمر الدين المقيم في الولايات المتحدة، والمقرب من دوائر صنع القرار خاصة في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

وكان قمر الدين أحد الوجوه الناشطة في منظمة كفاية الأميركية التي لعبت دورا في التنبيه لما يجري في دارفور إبان الحرب الأهلية.

كما يبرز في ترشيحات حقيبة الخارجية اسم الدكتور نزار عبد القادر صالح رئيس إحدى المنظمات الحقوقية في جنيف، وهو يحظى بدعم من حزب الأمة.

أما في وزارة العدل، فقد تصدر القائمة سيف الدولة حمدنا الله، وهو قاض سابق مقيم في الدوحة، واشتهر بكتاباته النقدية ضد النظام السابق، كما حملت القائمة ذاتها اسم محمد الحافظ بجانب الدكتورة ابتسام سنهوري التي كانت عضوا فاعلا في اللجنة الفنية التي تولت صياغة الوثيقة الدستورية.

وتعمل سنهوري أستاذة للقانون بجامعة الخرطوم، ولم يستبعد مصدر آخر الدفع بالسيدة سنهوري لمجلس السيادة في إطار المحاصصة العمرية.

أما المرشح لمنصب النائب العام، فيبدو أنه القاضي السابق مولانا إسماعيل التاج، وهو أحد وجوه الثورة وعرف بنقده الشديد لسير العدالة في انتهاكات حقوق الإنسان خلال الحراك الثوري، كما عمل بعدد من المنظمات الدولية خارج السودان، وتنافسه على المقعد ذاته سامية الهاشمي وهي ناشطة نسوية يسارية، متزوجة من أحد أقطاب حزب الأمة.

وينافس على حقيبة المالية عدد من الأسماء من بينها الدكتور إبراهيم البدوي، وهو اقتصادي عمل في عدد من المؤسسات المالية والنقدية بواشنطن، والدكتور صديق امبدة الأقرب لدوائر حزب الأمة.

مجلس السيادة حتى قبل 48 ساعة كانت قائمة أعضاء مجلس السيادة تشهد استقرارا، لا تختلف القائمة عن التي ذكرت في تقرير سابق للجزيرة نت، حيث جاءت الترشيحات من الكتل السياسية الخمس وراعت الكتل تمثيل أقاليم السودان الخمسة.

فمن الغرب دفع تجمع المهنيين بطه عثمان إسحاق المنحدر من دارفور، في حين دفعت الكتلة الاتحادية ببابكر فيصل ممثلا للشمالية الكبرى، أما كتلة تجمع القوى المدنية فقد سمت البروفسور فدوى عبد الرحمن طه لتمثيل وسط السودان وكتلة المرأة، لكن ربما تستبدل بالدكتورة ابتسام سنهوري باعتبارها تمثل أيضا الأجيال الشابة.

وقدمت كتلة الإجماع الوطني الدكتور صديق تاور ممثلا لمنطقة الجنوب الجديد، حيث ينحدر من جبال النوبة ويعتبر من عناصر حزب البعث العربي التي اهتمت بالكتابة والبحث العلمي.

وما زالت كتلة نداء السودان تفاضل بين عدد من الخيارات، التي من المتوقع أن تمثل منطقة شرق السودان، ومن بينها الدكتور حسن شيخ إدريس وهو كادر سابق بحزب الأمة، لكن ليس مستبعدا تقديم شخصية ذات ولاء للجبهة الثورية في إطار مساومة جديدة تبحث عن توافق معها.

كما تقتضي المساومة استبدال ممثل تجمع المهنيين طه عثمان إسحاق بممثل قريب للجبهة الثورية حسب تفاهمات أديس أبابا غير المكتوبة والمتوافق عليه ضمنا بين وفد الحرية والتغيير وقادة الجبهة الثورية.

ويبرز اسم البروفسور موسى آدم عبد الجليل أستاذ علم الاجتماع بجامعة الخرطوم، كما طرح استبدال بابكر فيصل بمحمد علي طه الملك المقيم في هولندا، ولم يتم التأكد إن كان يحوز جنسية أجنبية أو أن بمقدوره التنازل عنها حتى يجد مقعدا في مجلس السيادة الذي نصت الوثيقة الدستورية على منع ازدواج الجنسية بين أعضائه.

صور للمفاوضات بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير (الجزيرة) صور للمفاوضات بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير (الجزيرة)

الجبهة العسكرية لا تبدو الجبهة العسكرية بعيدة عن إعادة الانتشار وفق المصطلح العسكري، فقد تحدثت الجزيرة نت إلى عدد من المصادر من بينها مصدر رفيع في القوات المسلحة، قال إن المرحلة الجديدة اقتضت تغييرا أساسيا في نظام القوات المسلحة، حيث أعيد منصب القائد العام وتولاه بالفعل الفريق أول عبد الفتاح البرهان الذي يبدو أنه تحسب لانتقاص سلطته السياسية عبر اتفاق المشاركة مع الحرية والتغيير فعاد متحصنا بالقوات المسلحة.

كما اقتضى الترتيب الجديد إخراج القوات المسلحة بالكامل من ولاية وزارة الدفاع إلى قبضة الفريق البرهان، ولم تقف الترتيبات عند هذا الحد، فمن المتوقع أن يغادر اثنان من المجلس العسكري مقعديهما، حيث سيكون أولهما وزيرا للدفاع، في حين سيكلف الثاني بمهمة رئيس هيئة الأركان العامة.

ولكن على ما يبدو أن هناك لاعبا جديدا يزاحم الاثنين دفع به الفريق محمد حمدان دقلو (حميدتي)، حيث أعاد للخدمة اللواء عباس عبد العزيز أول قائد للدعم السريع، وتمت ترقيته إلى رتبة فريق أول تمهيدا لتعيينه وزيرا للدفاع، ليصبح منافسا للفريق ياسر العطا الذي يعتبر الأقرب للمنصب.

كما يبدو أن الفريق شمس الدين كباشي سيحتل منصب رئيس هيئة الأركان العامة، إلا إذا اقتضت المعادلة السياسية إبقاءه باعتباره ينحدر من منطقة جبال النوبة.

عشرة أيام تفصلنا عن إعلان الحكومة الانتقالية الجديدة، لكنها كافية أيضا لأحداث من الحراك على المسرح السياسي المنصوب فوق رمال متحركة، وسيتغير الملعب قليلا إذا ما جرت توافقات جديدة بين الجبهة الثورية وتحالف الحرية والتغيير، مع الأخذ بعين الاعتبار للضغوط المتصاعدة بشأن تمثيل أكبر للثوار الذين صنعوا الثورة ولم يحصدوا من الثمرات إلا القليل.alt

المصدر : الجزيرة
سفارة الإمارات بانواكشوط تسعى لخلق مشاريع صغيرة مدرة للدخل لصالح النساء الفقيرات"صور"
الاثنين, 01 أكتوبر 2018 15:09

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏altaltaltaltaltaltaltaltربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏سماء‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏‏أشخاص يقفون‏، و‏زفاف‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏لا يتوفر نص بديل تلقائي.ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏ملعب كرة سلة‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏بإ شراف مباشر من سعادة سفير الإمارات  العربية المتحدة في انواكشوط السيد : عيسى عبد الله مسعود الكلباني تم صباح اليوم الأربعاء10أكتوبر2018م توزيع المئات من ماكنات الخياطة أإضافة الى مبالغ نقدية معتبرة على النساء الفقيرات في موريتانيا سعيا من سعادته إلىي خلق بعض المشاريع الصغيرة النسوية المدرة للدخل لدى النساء ضعيفات الدخل وذلك بالحي الديبلماسي في العاصمة انواكشوط .   تأتي هذه الخطوة الإنسانية تجسيدا للدور الريادي الذي تلعبه دولة الامارات في المجال الإنساني عبر العالم وبدون تمييز ، إذ تحتل اليوم الرقم الأول في العمل الإنساني عالميا.   نشير الى أن سعاد السفير عيسى عبد الله مسعود الكلباني كان له الدور البارز في تطوير العلاقات الأخوية والتا ريخية الممتازة بين الشعبين الشقيقين الإماراتي والموريتاني بقيادة كل من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد حفظه الله وأخيه فخامة الرئيس محمدولد عبد العزيز .

 

 

 

ترامب يحاول إقناع الرياض بإدراج أرامكو ببورصة نيويورك
الأحد, 05 نوفمبر 2017 07:56

الرئيس الأمريكي دونالد ترامبيسعى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى إقناع السعودية بإدراج شركة أرامكو، أكبر شركة نفط العالم والبالغ قيمتها تريليوني دولار، في بورصة نيويورك.

وقال ترامب في تغريدة له: "سنقدر للغاية خطوة السعودية إدراج شركة أرامكو في بورصة نيويورك. إنه أمر مهم للولايات المتحدة."

وسيشهد الإدراج المحتمل طرح خمسة في المئة من الشركة المملوكة للدولة في عروض الاكتتاب الأولى، العام المقبل.

ويتوقع أن تُدرج الشركة محليا وفي بورصة واحدة على الأقل من البورصات الأجنبية، في ظل تنافس بورصتي نيويورك ولندن للفوز بعملية الطرح.

تحذير في بريطانيا من "تخفيف" القواعد لإدراج أرامكو السعودية بالبورصة تداول أسهم أرامكو في لندن "غير مقبول"

ويتوقع أن يصبح الطرح العام الأول لأرامكو الأكبر في التاريخ، وهو ما يرفع عائدات المملكة العربية السعودية بواقع 100 مليار دولار تقريبا.

وفي حالة إدراج الشركة في لندن، يتوقع أن تصل قيمتها 56 مليار لبورصة لندن.

شركة أرامكومصدر الصورةAFP

وجاءت تعليقات ترامب على موقع تويتر في مستهل رحلته الخارجية التي تستغرق 11 يوما في آسيا، التي ستشمل اليابان وكوريا الجنوبية والصين وفيتنام والفلبين.

 

وفي أبريل/ نيسان الماضي، التقت رئيسة الوزراء البريطانية، تريزا ماي، رئيس شركة أرامكو، خالد الفالح، الذي يشغل كذلك منصب وزير الطاقة السعودي.

 

وتبحث هيئة الرقابة المالية (إف سي إيه)، وهي هيئة رقابية في العاصمة البريطانية لندن، سبل إنشاء فئة جديدة للشركات التي تتحكم فيها الصناديق السيادية للدول، والتي ترغب في الإدراج ببورصة لندن,

 

وأثارت جهود الإدراج المقترح تساؤولات من لجنة الخزانة المختارة ولجنة الأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية في مجلس العموم حول إذا ما كانت هيئة الرقابة المالية قد تأثرت سياسيا لتغيير القواعد للفوز بإدراج شركة أرامكو في بورصة لندن.

 

وفي خطاب إلى اللجنتين، اعترف الرئيس التنفيذى للهيئة، أندرو بيلى، بأن المباحثات مع أكبر شركة نفط في العالم كانت قد جرت في وقت مبكر من هذا العام.

لكنه قال: "لا نعتقد بأن وسائل حماية المستثمرين ستتزعزع."

 

وبموجب قواعد الإدراج المعمول بها حاليا في بريطانيا، يتعين على الشركة الراغبة في الإدراج في كل مرة تعقد فيها صفقة مع مستثمر يمتلك حصة بنسبة 10 في المئة أو أكثر في الشركة الحصول على موافقة المساهمين.

 

ويعني تخفيف حدة هذه القاعدة أن تعقد شركة أرامكو صفقاتها مع الحكومة السعودية دون الحصول على موافقة المساهمين.

ورفضت كل من وزارة الخزانة البريطانية وهيئة الرقابة المالية التعليق.

نبذة عن ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكي الجديد
الأربعاء, 11 أكتوبر 2017 09:01

وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على تعيين ريكس تيلرسون -رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة اكسون موبيل - وزيراً للخارجية في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ونال تيلرسون (64 عاما) تأييد 56 عضواً في مجلس الشيوخ في مقابل 43.

فمن هو تيلرسون الذي كان يدير أكبر شركة نفط في العالم من حيث القيمة السوقية؟

ولد تيلرسون (64 عاما) في ولاية تكساس، وترأس شركة "إكسون موبيل" للنفط، وعمل لصالحها في الولايات المتحدة واليمن وروسيا، ولديه علاقة وثيقة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكانت علاقة تيليرسون بالكرملين، الذي منحه وسام الصداقة عام 2013، هو الموضوع الرئيسي للتدقيق والفحص من قبل المشرعين الأمريكيين قبل التصويت على منحه الثقة لهذا المنصب الرفيع.

وخلال الجلسة التي عقدها مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي للمصادقة على تعيين تيلرسون في منصبه الجديد، أقر بأن الغرب لديه مبررات للقلق من العدوان الروسي، لكنه رفض وصف بوتين بأنه مجرم حرب.

وفي حين أثار المعارضون بعض المخاوف بشأن قدرته على الارتقاء من مجرد رئيس لشركة إلى وزير يتولى الملفات الخارجية لبلاده، يرى بعض أنصاره أن خلفيته في إبرام الصفقات قد تضفي منظورا جديدا على أعلى منصب دبلوماسي في البلاد.

وقال الفريق الانتقالي لترامب إن تيلرسون سوف "يساعد على عكس اتجاه سنوات من السياسات والإجراءات الخارجية المضللة" التي أضعفت مكانة البلاد على المستوى الدولي.

ريكس تيلرسون: مرشح الخارجية الأمريكية المقرب من روسيامصدر الصورةGETTY IMAGES

وقال تيلرسون إنه يشاطر ترامب رؤيته "لاستعادة مصداقية العلاقات الخارجية للولايات المتحدة، وتعزيز الأمن القومي لبلادنا".

في جيب بوتين؟

ويأتي تعيين تيلرسون في أعقاب الكشف عن شكوك وكالات الاستخبارات الأمريكية بأن روسيا ساهمت بشكل سري في فوز ترامب على مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، وهو ما دفع بعض النقاد للإعراب عن قلقهم من علاقاته الوثيقة مع موسكو.

وخلال الفترة التي قضاها في شركة إكسون، عقد تيلرسون صفقات بمليارات الدولارات مع شركة "روسنفت" الروسية الحكومية للنفط، بما في ذلك اتفاقية لاستكشاف الموارد الجوفية في سيبيريا، والتي قد تصل قيمتها لمليارات الدولارات.

ومن المعروف أيضا أن تيلرسون صديق لـ إيغور سيتشين، الرئيس التنفيذي لروسنفت، والذي شغل في السابق منصب نائب رئيس الوزراء في نظام بوتين. ووصف سيتشين بأنه ثاني أقوى رجل في روسيا.

ورفض تيلرسون العقوبات الدولية المفروضة على روسيا بسبب ضمها لشبه جزيرة القرم.

حقائق عن وزير الخارجية الأمريكي المحتملمصدر الصورةEPAAImage captionريكس تيلرسون لديه علاقة وثيقة بالرئيس الروسي فيلاديمير بوتين

وفي عام 2014، قدمت شركة إكسون، برئاسة تيلرسون، تقريرا تقول فيه إن العقوبات المفروضة من قبل الحكومة الأمريكية والاتحاد الأوروبي على روسيا كلفتها مليار دولار، في هيئة أضرار لحقت بمشاريع مشتركة.

وأعرب عضوان بمجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري، وهما ماركو روبيو وجون ماكين، عن مخاوفهما الجدية بشأن علاقة تيليرسون بروسيا، قبل أن يغيرا رأيهما.

وقال ماكين إنه اطمأن بعد المحادثات الخاصة التي أجراها مع تيلرسون ومناقشته بشأن وجهات نظره تجاه روسيا.

غريب على المشهد السياسي

وأثنى ترامب على تيلرسون في بيان، قال فيه إنه واحد من أبرع مبرمي الصفقات في العالم، وإنه سيساعد في تغيير مسار سنوات من السياسة الخارجية الخاطئة، والأفعال التي أضعفت أمريكا.

وقال الرئيس الأمريكي أن "المسار الوظيفي لريكس تيلرسون يجسد الحلم الأمريكي."

وأضاف أن "صلابته، وخبرته الواسعة، وإلمامه بالأمور الجيوسياسية، تجعله خيارا ممتازا لمنصب وزير الخارجية. وسيروج (تيلرسون) للاستقرار الإقليمي ويركز على المصالح الأساسية للأمن القومي للولايات المتحدة."

ومثل ترامب، لم يتول تيلرسون سابقا أي منصب رسمي في الإدارة الأمريكية، فقد أمضى أكثر من 40 عاما في العمل لشركة إكسون، التي انضم إليها كمهندس إنتاج بعد تخرجه مباشرة من جامعة تكساس في ولاية أوستن، وارتقى في عدة مناصب حتى وصل إلى منصب مدير الشركة عام 2006.

وقال مسؤول رفيع في فريق ترامب الانتقالي إن اختيار تيلرسون جاء بعد تزكية ودعم من عدد من الشخصيات الجمهورية البارزة، من بينهم وزير الخارجية السابق جيمس بيكر، ووزيرة الخارجية السابقة كوندليزا رايس، ووزير الدفاع السابق روبرت غيتس.وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على تعيين ريكس تيلرسون -رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة اكسون موبيل - وزيراً للخارجية في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ونال تيلرسون (64 عاما) تأييد 56 عضواً في مجلس الشيوخ في مقابل 43.

فمن هو تيلرسون الذي كان يدير أكبر شركة نفط في العالم من حيث القيمة السوقية؟

ولد تيلرسون (64 عاما) في ولاية تكساس، وترأس شركة "إكسون موبيل" للنفط، وعمل لصالحها في الولايات المتحدة واليمن وروسيا، ولديه علاقة وثيقة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكانت علاقة تيليرسون بالكرملين، الذي منحه وسام الصداقة عام 2013، هو الموضوع الرئيسي للتدقيق والفحص من قبل المشرعين الأمريكيين قبل التصويت على منحه الثقة لهذا المنصب الرفيع.

وخلال الجلسة التي عقدها مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي للمصادقة على تعيين تيلرسون في منصبه الجديد، أقر بأن الغرب لديه مبررات للقلق من العدوان الروسي، لكنه رفض وصف بوتين بأنه مجرم حرب.

وفي حين أثار المعارضون بعض المخاوف بشأن قدرته على الارتقاء من مجرد رئيس لشركة إلى وزير يتولى الملفات الخارجية لبلاده، يرى بعض أنصاره أن خلفيته في إبرام الصفقات قد تضفي منظورا جديدا على أعلى منصب دبلوماسي في البلاد.

وقال الفريق الانتقالي لترامب إن تيلرسون سوف "يساعد على عكس اتجاه سنوات من السياسات والإجراءات الخارجية المضللة" التي أضعفت مكانة البلاد على المستوى الدولي.

ريكس تيلرسون: مرشح الخارجية الأمريكية المقرب من روسيامصدر الصورةGETTY IMAGES

وقال تيلرسون إنه يشاطر ترامب رؤيته "لاستعادة مصداقية العلاقات الخارجية للولايات المتحدة، وتعزيز الأمن القومي لبلادنا".

في جيب بوتين؟

ويأتي تعيين تيلرسون في أعقاب الكشف عن شكوك وكالات الاستخبارات الأمريكية بأن روسيا ساهمت بشكل سري في فوز ترامب على مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، وهو ما دفع بعض النقاد للإعراب عن قلقهم من علاقاته الوثيقة مع موسكو.

وخلال الفترة التي قضاها في شركة إكسون، عقد تيلرسون صفقات بمليارات الدولارات مع شركة "روسنفت" الروسية الحكومية للنفط، بما في ذلك اتفاقية لاستكشاف الموارد الجوفية في سيبيريا، والتي قد تصل قيمتها لمليارات الدولارات.

ومن المعروف أيضا أن تيلرسون صديق لـ إيغور سيتشين، الرئيس التنفيذي لروسنفت، والذي شغل في السابق منصب نائب رئيس الوزراء في نظام بوتين. ووصف سيتشين بأنه ثاني أقوى رجل في روسيا.

ورفض تيلرسون العقوبات الدولية المفروضة على روسيا بسبب ضمها لشبه جزيرة القرم.

حقائق عن وزير الخارجية الأمريكي المحتملمصدر الصورةEPAAImage captionريكس تيلرسون لديه علاقة وثيقة بالرئيس الروسي فيلاديمير بوتين

وفي عام 2014، قدمت شركة إكسون، برئاسة تيلرسون، تقريرا تقول فيه إن العقوبات المفروضة من قبل الحكومة الأمريكية والاتحاد الأوروبي على روسيا كلفتها مليار دولار، في هيئة أضرار لحقت بمشاريع مشتركة.

وأعرب عضوان بمجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري، وهما ماركو روبيو وجون ماكين، عن مخاوفهما الجدية بشأن علاقة تيليرسون بروسيا، قبل أن يغيرا رأيهما.

وقال ماكين إنه اطمأن بعد المحادثات الخاصة التي أجراها مع تيلرسون ومناقشته بشأن وجهات نظره تجاه روسيا.

غريب على المشهد السياسي

وأثنى ترامب على تيلرسون في بيان، قال فيه إنه واحد من أبرع مبرمي الصفقات في العالم، وإنه سيساعد في تغيير مسار سنوات من السياسة الخارجية الخاطئة، والأفعال التي أضعفت أمريكا.

وقال الرئيس الأمريكي أن "المسار الوظيفي لريكس تيلرسون يجسد الحلم الأمريكي."

وأضاف أن "صلابته، وخبرته الواسعة، وإلمامه بالأمور الجيوسياسية، تجعله خيارا ممتازا لمنصب وزير الخارجية. وسيروج (تيلرسون) للاستقرار الإقليمي ويركز على المصالح الأساسية للأمن القومي للولايات المتحدة."

ومثل ترامب، لم يتول تيلرسون سابقا أي منصب رسمي في الإدارة الأمريكية، فقد أمضى أكثر من 40 عاما في العمل لشركة إكسون، التي انضم إليها كمهندس إنتاج بعد تخرجه مباشرة من جامعة تكساس في ولاية أوستن، وارتقى في عدة مناصب حتى وصل إلى منصب مدير الشركة عام 2006.

وقال مسؤول رفيع في فريق ترامب الانتقالي إن اختيار تيلرسون جاء بعد تزكية ودعم من عدد من الشخصيات الجمهورية البارزة، من بينهم وزير الخارجية السابق جيمس بيكر، ووزيرة الخارجية السابقة كوندليزا رايس، ووزير الدفاع السابق روبرت غيتس.وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على تعيين ريكس تيلرسون -رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة اكسون موبيل - وزيراً للخارجية في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ونال تيلرسون (64 عاما) تأييد 56 عضواً في مجلس الشيوخ في مقابل 43.

فمن هو تيلرسون الذي كان يدير أكبر شركة نفط في العالم من حيث القيمة السوقية؟

ولد تيلرسون (64 عاما) في ولاية تكساس، وترأس شركة "إكسون موبيل" للنفط، وعمل لصالحها في الولايات المتحدة واليمن وروسيا، ولديه علاقة وثيقة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكانت علاقة تيليرسون بالكرملين، الذي منحه وسام الصداقة عام 2013، هو الموضوع الرئيسي للتدقيق والفحص من قبل المشرعين الأمريكيين قبل التصويت على منحه الثقة لهذا المنصب الرفيع.

وخلال الجلسة التي عقدها مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي للمصادقة على تعيين تيلرسون في منصبه الجديد، أقر بأن الغرب لديه مبررات للقلق من العدوان الروسي، لكنه رفض وصف بوتين بأنه مجرم حرب.

وفي حين أثار المعارضون بعض المخاوف بشأن قدرته على الارتقاء من مجرد رئيس لشركة إلى وزير يتولى الملفات الخارجية لبلاده، يرى بعض أنصاره أن خلفيته في إبرام الصفقات قد تضفي منظورا جديدا على أعلى منصب دبلوماسي في البلاد.

وقال الفريق الانتقالي لترامب إن تيلرسون سوف "يساعد على عكس اتجاه سنوات من السياسات والإجراءات الخارجية المضللة" التي أضعفت مكانة البلاد على المستوى الدولي.

ريكس تيلرسون: مرشح الخارجية الأمريكية المقرب من روسيامصدر الصورةGETTY IMAGES

وقال تيلرسون إنه يشاطر ترامب رؤيته "لاستعادة مصداقية العلاقات الخارجية للولايات المتحدة، وتعزيز الأمن القومي لبلادنا".

في جيب بوتين؟

ويأتي تعيين تيلرسون في أعقاب الكشف عن شكوك وكالات الاستخبارات الأمريكية بأن روسيا ساهمت بشكل سري في فوز ترامب على مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، وهو ما دفع بعض النقاد للإعراب عن قلقهم من علاقاته الوثيقة مع موسكو.

وخلال الفترة التي قضاها في شركة إكسون، عقد تيلرسون صفقات بمليارات الدولارات مع شركة "روسنفت" الروسية الحكومية للنفط، بما في ذلك اتفاقية لاستكشاف الموارد الجوفية في سيبيريا، والتي قد تصل قيمتها لمليارات الدولارات.

ومن المعروف أيضا أن تيلرسون صديق لـ إيغور سيتشين، الرئيس التنفيذي لروسنفت، والذي شغل في السابق منصب نائب رئيس الوزراء في نظام بوتين. ووصف سيتشين بأنه ثاني أقوى رجل في روسيا.

ورفض تيلرسون العقوبات الدولية المفروضة على روسيا بسبب ضمها لشبه جزيرة القرم.

حقائق عن وزير الخارجية الأمريكي المحتملمصدر الصورةEPAAImage captionريكس تيلرسون لديه علاقة وثيقة بالرئيس الروسي فيلاديمير بوتين

وفي عام 2014، قدمت شركة إكسون، برئاسة تيلرسون، تقريرا تقول فيه إن العقوبات المفروضة من قبل الحكومة الأمريكية والاتحاد الأوروبي على روسيا كلفتها مليار دولار، في هيئة أضرار لحقت بمشاريع مشتركة.

وأعرب عضوان بمجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري، وهما ماركو روبيو وجون ماكين، عن مخاوفهما الجدية بشأن علاقة تيليرسون بروسيا، قبل أن يغيرا رأيهما.

وقال ماكين إنه اطمأن بعد المحادثات الخاصة التي أجراها مع تيلرسون ومناقشته بشأن وجهات نظره تجاه روسيا.

غريب على المشهد السياسي

وأثنى ترامب على تيلرسون في بيان، قال فيه إنه واحد من أبرع مبرمي الصفقات في العالم، وإنه سيساعد في تغيير مسار سنوات من السياسة الخارجية الخاطئة، والأفعال التي أضعفت أمريكا.

وقال الرئيس الأمريكي أن "المسار الوظيفي لريكس تيلرسون يجسد الحلم الأمريكي."

وأضاف أن "صلابته، وخبرته الواسعة، وإلمامه بالأمور الجيوسياسية، تجعله خيارا ممتازا لمنصب وزير الخارجية. وسيروج (تيلرسون) للاستقرار الإقليمي ويركز على المصالح الأساسية للأمن القومي للولايات المتحدة."

ومثل ترامب، لم يتول تيلرسون سابقا أي منصب رسمي في الإدارة الأمريكية، فقد أمضى أكثر من 40 عاما في العمل لشركة إكسون، التي انضم إليها كمهندس إنتاج بعد تخرجه مباشرة من جامعة تكساس في ولاية أوستن، وارتقى في عدة مناصب حتى وصل إلى منصب مدير الشركة عام 2006.

وقال مسؤول رفيع في فريق ترامب الانتقالي إن اختيار تيلرسون جاء بعد تزكية ودعم من عدد من الشخصيات الجمهورية البارزة، من بينهم وزير الخارجية السابق جيمس بيكر، ووزيرة الخارجية السابقة كوندليزا رايس، ووزير الدفاع السابق روبرت غيتس.وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على تعيين ريكس تيلرسون -رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة اكسون موبيل - وزيراً للخارجية في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

ونال تيلرسون (64 عاما) تأييد 56 عضواً في مجلس الشيوخ في مقابل 43.

 

فمن هو تيلرسون الذي كان يدير أكبر شركة نفط في العالم من حيث القيمة السوقية؟

ولد تيلرسون (64 عاما) في ولاية تكساس، وترأس شركة "إكسون موبيل" للنفط، وعمل لصالحها في الولايات المتحدة واليمن وروسيا، ولديه علاقة وثيقة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 

وكانت علاقة تيليرسون بالكرملين، الذي منحه وسام الصداقة عام 2013، هو الموضوع الرئيسي للتدقيق والفحص من قبل المشرعين الأمريكيين قبل التصويت على منحه الثقة لهذا المنصب الرفيع.

 

وخلال الجلسة التي عقدها مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي للمصادقة على تعيين تيلرسون في منصبه الجديد، أقر بأن الغرب لديه مبررات للقلق من العدوان الروسي، لكنه رفض وصف بوتين بأنه مجرم حرب.

 

وفي حين أثار المعارضون بعض المخاوف بشأن قدرته على الارتقاء من مجرد رئيس لشركة إلى وزير يتولى الملفات الخارجية لبلاده، يرى بعض أنصاره أن خلفيته في إبرام الصفقات قد تضفي منظورا جديدا على أعلى منصب دبلوماسي في البلاد.

 

وقال الفريق الانتقالي لترامب إن تيلرسون سوف "يساعد على عكس اتجاه سنوات من السياسات والإجراءات الخارجية المضللة" التي أضعفت مكانة البلاد على المستوى الدولي.

ريكس تيلرسون: مرشح الخارجية الأمريكية المقرب من روسيامصدر الصورةGETTY IMAGES

وقال تيلرسون إنه يشاطر ترامب رؤيته "لاستعادة مصداقية العلاقات الخارجية للولايات المتحدة، وتعزيز الأمن القومي لبلادنا".

 

في جيب بوتين؟

ويأتي تعيين تيلرسون في أعقاب الكشف عن شكوك وكالات الاستخبارات الأمريكية بأن روسيا ساهمت بشكل سري في فوز ترامب على مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، وهو ما دفع بعض النقاد للإعراب عن قلقهم من علاقاته الوثيقة مع موسكو.

 

وخلال الفترة التي قضاها في شركة إكسون، عقد تيلرسون صفقات بمليارات الدولارات مع شركة "روسنفت" الروسية الحكومية للنفط، بما في ذلك اتفاقية لاستكشاف الموارد الجوفية في سيبيريا، والتي قد تصل قيمتها لمليارات الدولارات.

 

ومن المعروف أيضا أن تيلرسون صديق لـ إيغور سيتشين، الرئيس التنفيذي لروسنفت، والذي شغل في السابق منصب نائب رئيس الوزراء في نظام بوتين. ووصف سيتشين بأنه ثاني أقوى رجل في روسيا.

 

ورفض تيلرسون العقوبات الدولية المفروضة على روسيا بسبب ضمها لشبه جزيرة القرم.

حقائق عن وزير الخارجية الأمريكي المحتملمصدر الصورةEPAAImage captionريكس تيلرسون لديه علاقة وثيقة بالرئيس الروسي فيلاديمير بوتين

وفي عام 2014، قدمت شركة إكسون، برئاسة تيلرسون، تقريرا تقول فيه إن العقوبات المفروضة من قبل الحكومة الأمريكية والاتحاد الأوروبي على روسيا كلفتها مليار دولار، في هيئة أضرار لحقت بمشاريع مشتركة.

 

وأعرب عضوان بمجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري، وهما ماركو روبيو وجون ماكين، عن مخاوفهما الجدية بشأن علاقة تيليرسون بروسيا، قبل أن يغيرا رأيهما.

 

وقال ماكين إنه اطمأن بعد المحادثات الخاصة التي أجراها مع تيلرسون ومناقشته بشأن وجهات نظره تجاه روسيا.

 

غريب على المشهد السياسي

 

وأثنى ترامب على تيلرسون في بيان، قال فيه إنه واحد من أبرع مبرمي الصفقات في العالم، وإنه سيساعد في تغيير مسار سنوات من السياسة الخارجية الخاطئة، والأفعال التي أضعفت أمريكا.

 

وقال الرئيس الأمريكي أن "المسار الوظيفي لريكس تيلرسون يجسد الحلم الأمريكي."

 

وأضاف أن "صلابته، وخبرته الواسعة، وإلمامه بالأمور الجيوسياسية، تجعله خيارا ممتازا لمنصب وزير الخارجية. وسيروج (تيلرسون) للاستقرار الإقليمي ويركز على المصالح الأساسية للأمن القومي للولايات المتحدة."

 

ومثل ترامب، لم يتول تيلرسون سابقا أي منصب رسمي في الإدارة الأمريكية، فقد أمضى أكثر من 40 عاما في العمل لشركة إكسون، التي انضم إليها كمهندس إنتاج بعد تخرجه مباشرة من جامعة تكساس في ولاية أوستن، وارتقى في عدة مناصب حتى وصل إلى منصب مدير الشركة عام 2006.

 

وقال مسؤول رفيع في فريق ترامب الانتقالي إن اختيار تيلرسون جاء بعد تزكية ودعم من عدد من الشخصيات الجمهورية البارزة، من بينهم وزير الخارجية السابق جيمس بيكر، ووزيرة الخارجية السابقة كوندليزا رايس، ووزير الدفاع السابق روبرت غيتس.

هذا ما يستغرقه بالضبط صاروخ كوريا الشمالية الباليستي للوصول إلى “طوكيو وواشنطن وسان فرانسيسكو”
الأحد, 21 مايو 2017 09:28

أجرت كوريا الشمالية تجربة ناجحة، الأحد الماضي، لإطلاق نوع جديد من الصواريخ يحمل اسم “هواسونغ-12″،  مؤكدة أنه قادر على نقل شحنة نووية.

في الاطار، تحدث الخبيران “ديفيد رايت” كبير العلماء والمدير المشارك لبرنامج الأمن العالمي، والمحلل “ماركوس شيلر”، من “ست أناليتيكش”، وهي شركة مستقلة لاستشارات تكنولوجيا الفضاء والصواريخ مقرها في ألمانيا، إلى وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية، حول ما سيحدث إذا أطلقت كوريا الشمالية صواريخها  على أهداف قريبة وبعيدة.

فوضى عارمة

قبل أن يكون لدى كوريا الشمالية برنامج نووي، أدركت أنه يمكن أن تضع 10 ملايين شخص في سيول، عاصمة كوريا الجنوبية، رهينة التهديد بضربة مدفعية تقليدية ضخمة من قاذفات المدفعية التي تتركز شمال المنطقة منزوعة السلاح.

 

فإذا كان من المقرر أن تبدأ هذه الضربة أولا، فإن الموجة الأولى من القذائف يمكن أن تسقط دون سابق إنذار.

 

وتختلف التقديرات عن مدى الضرر الذي يمكن أن يحدثه هذا الهجوم ، لكن الواقع أن بيونغ يانغ لا تستطيع كما زعمت أن تجعل سيول كومة من الرماد.

 

دفاعات سيول

 

تمتلك سيول بطاريات الدفاع الصاروخي “باتريوت”، وتهدف إلى حماية البلاد ضد صواريخ “سكود” قصيرة المدى.

 

كما أن نظام الدفاع الصاروخي “ثاد” الذي تم الحديث عنه مؤخرا والذي تم نشره في كوريا الجنوبية هذا الشهر لا يستطيع أيضا حماية “سيول” من المدفعية أو الصواريخ القادمة وهو غير مصمم للقيام بذلك من موقعه الحالي.

 

ولجعل الأمور معقدة، يمكن لكوريا الشمالية أن تضرب كوريا الجنوبية برؤوس حربية كيماوية أو بيولوجية.

 

وأحد السيناريوهات النووية التي أثيرت هي هجوم على مدينة “بوسان” بكوريا الجنوبية، وبها ميناء رئيسي تستخدمه أحيانا البحرية الأمريكية. وهذا خيار قد تبحثه بيونغ يانغ إذا كانت تعتقد أنها تحت تهديد مباشر .

 

طوكيو: تصل صواريخ كوريا الشمالية اليها في غضون (10-11 دقيقة)

 

لدى اليابان صواريخ “باتريوت” تنشرها على أساس توصيات وزارة الدفاع، في وسط طوكيو.

 

وساعدت الولايات المتحدة على تطوير نظام “الدرع” القائم على السفن والذي يهدف إلى اعتراض صواريخ متوسطة المدى، وهو ما يعني صواريخ يقل مداها عن 000 5 كيلومتر.

 

سان فرانسيسكو: تصل صواريخ كوريا الشمالية اليها في غضون (30-34 دقيقة)

 

يوضح المحلل “شيلر” أن الوقت الذي يستغرقه صاروخ عابر قارات لتجاوز 50000 كيلومتر عادة ما يكون أكثر بقليل من 20 دقيقة. في حين يرى “رايت” أن الأمر يستغرق ما بين (33 و 34 دقيقة) حتى يصل إلى سان فرانسيسكو.

 

ويتوقع “شيلر” رحلة أسرع للصواريخ الكورية الشمالية للوصول، قائلا إن صاروخا قد يضرب سياتل (8000 كيلومتر أو 5000 ميلا) ولوس أنجلوس (9000 كيلومتر أو 5600 ميلا) خلال 30 دقيقة من الإطلاق.

 

وللتغلب على مشكلة المسافة، وتعزيز شبحها، تعمل يونغ يانغ على تطوير الصواريخ البالستية التي تطلق من الغواصات.

 

ويعتقد الخبراء أن الأمر سيستغرق سنوات من أجل امتلاك الشمال لصاروخ فرعي يمكن استخدامه في هجوم .

 

واشنطن، العاصمة: تصل صواريخ كوريا الشمالية اليها في غضون (30-39 دقيقة)

 

تقع نيويورك وواشنطن على بعد أقل من 11 ألف كيلومتر. وهذا يحتاج إلى حوالي 30 دقيقة وفقا لـ”شيلر”، أو (38-39)  دقيقة من قبل تقدير “رايت”، لكي يصل صاروخٌ من كوريا الشمالية.

 

وتعتمد الولايات المتحدة في جزء كبير من أراضيها على نظامها للدفاع الصاروخي، مع قواعد عسكرية كقاعدة “فاندنبرغ” الجوية في كاليفورنيا، و “فورت غريلي” في ألاسكا، لاعتراض القارات القادمة.

 

وبحسب وكالة الدفاع الصاروخية الأمريكية، فإن كوريا الشمالية تمتلك مئات الصواريخ التي يمكن أن تصل إلىالقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية واليابان.

ترامب يؤكد أنه لا يخضع لتحقيق من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي
الجمعة, 12 مايو 2017 08:49

الرئيس الأمريكي دونالد ترامبأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه لا يخضع للتحقيق من قبل مكتب النحقيقات الفيدرالي، بحسب ما أكده له المدير السابق للمكتب جيمس كومي.

وقال ترامب في مقابلة مع شبكة "إن بي سي نيوز" الأمريكية أنه اتخذ قرار إقالة كومي بمفرده.

وكان كومي يترأس التحقيق في مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية ومزاعم علاقة موسكو مع مسؤولين في إدارة حملة ترامب الانتخابية. وأعرب ترامب خلال المقابلة عن رغبته في تسريع وتيرة هذا التحقيق.

لكن ترامب أكد إنه سأل كومي قائلا "إذا أمكن أن تخبرني ’هل أخضع للتحقيق؟‘، فقال ’أنت لا تخضع لتحقيق‘".

ودافع ترامب عن قرار إقالة كومي، واصفا إياه بأنه "شخص مزهو بنفسه ومحب للفت الانتباه إليه".

وأضاف أن "أف بي اي كانت في حالة فوضى في عهده، وكنت سأطرده ، وكان هذا قراراي". وقال: "كنت سأطرده بعض النظر عن التوصيات التي نصحت بالقيام بذلك".

وأثارت إقالة كومبي انتقادات كثيرة في واشنطن، وشببه البعض الرئيس السابق ريتشارد نيكسون إقالة القاضي المستقل الذي كان يحقق في فضيحة "ووترغيت".

"دعم كبير" وفي غضون ذلك، قال أندرو ماكيب، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي بالوكالة، خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ إن "المدير كومي حظي بدعم كبير داخل أف بي آي ولا يزال يحظى به".

وأضاف ماكيب أنه قرر عدم إبلاغ البيت الأبيض بأي جديد يطرأ على سير التحقيقات في مزاعم التدخل الروسي، وأنه سيخطر اللجنة المعنية في مجلس الشيوخ بأي محاولات للتأثير على التحقيق.

ورداً على سؤال عما إذا كان قد سمع كومي يقول لترامب إنه ليس ضمن التحقيق الجاري، أجاب ماكيب أنه لا يستطع إعطاء أي تعليق لأن التحقق ما زال جاريا.

ولم يؤكد ماكيب صحة التقارير التي أشارت إلى أن كومي طلب مزيدا من التمويل للتحقيق في مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية.

وقال ماكيب إن لدى "ما يكفي من التمويل لإكمال سير التحقيقات".

بي بي سي

باقي المقالات...
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 التالي > النهاية >>